الدكتور ياسر سليمان

أستاذ الدراسات العربية المعاصرة في جامعة كامبردج

أستاذ كرسي صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد للدراسات العربية المعاصرة والمدير المؤسس لمركز الأمير الوليد بن طلال للدراسات الإسلامية وزميل أستاذ في كلية كينجز في جامعة كامبردج، وهو أيضا زميل في الجمعية الملكية في أدنبرا. ويرأس البروفيسور ياسر سليمان الجائزة الدولية للرواية العربية (البوكر العربية) وجائزة دراسات الشرق الأوسط في بريطانيا. تتناول أبحاث البروفيسور ياسر سليمان السياسات الثقافية في الشرق الأوسط وعلاقتها بالهوية، والصراعات السياسية، ودراسات الشتات والتحديث من خلال اللغة والترجمة والدراسات الأدبية. وقد عمل في مجال تحديث مناهج اللغة العربية في عدة دول عربية، وحاضر في عدة جامعات في الوطن العربي، آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية. ألف البروفيسور سليمان العديد من الدراسات في اللغة الإنجليزية، تشمل عدة كتب منها: التراث النحوي العربي: دراسة في التعليل (1999)، واللغة العربية والهوية القومية: دراسة في الأيديولوجيا (2003)، وحرب الكلمات: اللغة والصراع في الشرق الأوسط (2004)، واللغة العربية والذات والهوية: دراسة في الصراع والإقصاء (2011)، واللغة العربية في ساحة الوغى: أيديولوجيا اللغة والسياسة الثقافية (2013)، ويعمل حاليا على إنجاز كتاب مطول في اللغة الإنجليزية يتناول السياسات اللغوية في البلاد العربية قديما وحديثا. حصل البروفيسور ياسر سليمان على وسام «الإمبراطورية» برتبة قائد من الملكة إليزابث، ملكة بريطانيا، تقييماً لبحوثه العلمية ولجهوده في خدمة الثقافة العربية والإسلامية، وعلى لقب سفير لجامعة سراييفو في البوسنة لما قدمه للجامعة من خدمات.